سأُسميكِي ذِكرى ||الجُزء الثاني .


 

d8a8d988d8b3d8aad8b1-d983d8a7d98a.gif

( الحادِث الّلعينْ ؛ خُطة جهنّمِية)

بَعدَ وُصوُلِهِ الى وُجْهَتِهِ تَرَجَلَ مِنْ سيارتْهِ بعد ركنها بِهَيْئتِهِ الخاَطفة للأَنفاسِ و التِي يُمكِنُ لأيِ فَتاَةٍ أنْ تَقَع لَه أسِيرةٌ.
أَكْملَ خُطُواتِهِ برزانةٍ إلى ذَلِكَ الَمقهى الصغِيْر الواقِع فيِ إحدى الشوارِعِ المُطِلةِ على نَهرِ الهآن ٬ بَعْد دُخُولِهِ إلى المكانِ المَنشود أتتْ إِحدى نادَلاتِ المَقْهى مُسْرِعةً إِليه ” كآي ٬ لقد وَصَلْتَ بِالفِعل ٬ إِنتظِر هُناك فَهِيَ لَم تَأتي بعد
وَجّهَ لهاَ إِبْتِسامة وراح يَتَحدث إليها ” ماري آه ٬ شُكرا جَزِيلا لكِ أنتِ حقا صديقَة مُخْلِصة فلولاكِ ماكُنتُ أراها بين الحينِ و الآخر
لا عَليك ٬ فأنا حقاً أتَمَنى أن تَستطيع التّعَرُفَ إِلَيكَ و أن تَعود المِيآه إلى مجْراها ” أرْدفت هِي بعد تَربيتها على كَتِفَيْه
أتمَنى ذَلِكَ أيضاً ” تحدثَ بنبرةِ ضُعفٍ وهُوَ مُطأطأ الرأس ٬ ثم سُرعان ما أضافَ بإِبتِسامة رقِيقة “حَسَناً لَن أُعطِلَكِ عن عملِكِ سَأذْهبُ لِأجلِس هنآك” رَدّت لَهُ الإبتِسامة بِلُطفٍ و أومأت لَهُ ” حسناً ٬ لَكن إِن أردتَ طلبَ شيئٍ مُعيِن فقط نادنِي
أَخَذَت هُو رِجلَيه بَعدَها الطريق إلى طاوِلة تُطِل على الخارجِ ٬ تتَسائلونَ الآن مالذي يَفعلُهُ كاي هُنا و عنِ النادِلة المدّعُوة مآري حسنا إذا المَكان الذِي دائما يتوجَهُ إليه كاي هُوَ هذا المقهى ٬ المكان الوحِيد الذي يُمكِنُ لَهُ رؤيةِ الإنسانة الوحِيدة التي سَكَنت قَلبَهُ لِعَملِها هِي هُنا كنَآدِلة فِيه و كذلك صدِيقَتُها المُقرّبة مآري .
جَلس وهُو يراقِب المآرة بِصمتٍ لَكن حقا المَكانُ هُنا يَبْعث راحة في النّفسِ بِتَصمِيْمِهَ الأنيق و أثاثِهِ المَصنوع مِن خَشَبِ شَجَرةِ الصّنوبر و رائحةِ القهوة التِي بِالفِعلِ قد غطّت المكان ٬ لَم يَدُم هذا الصّمتُ طَوِيلا حَتى كَسَرَهُ جَرَسُ المقْهى بِصوتِهِ مُعلنا عَن قدومِ زَبونٍ ما.

 سُرعانَ ما إنْتَبه كاي إلى الشخْص الذي دَخَل المقّهى لَكِن بِالنِسبةِ لِكاي لَيْس كأي شخصِ أو أي زَبون إنّها هِي نفسها مَن سكَنَت روحهُ “بارك هيجين”٬ نَفسُ العينانِ نَفسُ الأنفَ نفسُ الشِفاهِ وَ نَفْس ذَلِكَ الشعر الأسودِ الحرِيريُ الطويلُ الذي اعتاد لَمسِهِ مِن يَديْه حَتى نِهآية أطرافِ أصابِعِهِ.
إِنّتَبهت هِي الأخْرى إِلَيه و ظَلت تَرْمُقه بِنظرةٍ مآ بَينمآ قلبُها يُخبِرها بِأنها قدّ رأتْ ذَلِكَ الشّخص بالتأكيد لَكِن عقلَهَا ظلّ يتصارع مَعَهُ ويمحي هآتِه الأفكار ٬ كآي صمد في مكانِهِ وراح يتحدث بينَ نَفسِهِ * إلَهي إنّها تَنظُر إليَ مباشرةً أيُعقَل أنها تذكّرتني ؟ ٬ يا كآي -آه كَفاك حُلُمآ كَيفَ يُعقل أنّها تذكرتك..* ٬ إنّتبهت هيجين لِنفسِهآ بعدما إِستوعبت بِأنها لازالت تُحدِقُ بِهِ و سُرعان ما أشاحت وجههآ و ذهبت مُسرعةً إلى صَدِيقتها مآري لتُحييها وتُسرِعَ لإرتِداءِ مريلتِها و تُباشِرَ عَملها كما الحالُ فِي كُلِ يَومٍ

فِي الجِهَةَ الأُخْري ٱصّدر كاي ضحكةٌ سَخِيفَة لِنَفسِهِ ورآح يشتِم نَفسه بِهدوءٍ ” تباً لِتفكِيرِكَ كآي ٬هفففف
نَعود الآن لِهِيجين بينمآ رآحت تُكَلِمُ صديقتِها مآري بَعدمآ أشّرت على كآي ” يآ مآري -آه ٬ لِمَ ذَلِكَ الشاب دآئما مُتواجِدٌ هنا حتى أنّهُ يرمقُني بِنظراتٍ أُقسِمُ بالكادِ أنّهآ ستختَرقُني ؟” أجابتهآ مآري بعدَ وضّعِهآ يدِهآ على خَدِهآ وراحت تستهزئ بها ” همممم ٬ أيُمكِنُ القول بِأنّه مُعجباً بِكِ ؟ ” بعدمآ أنّهت كلامهآ تلقت صفعة على رأسِهآ مِن قِبل هِيجين ” يآآآآآآآ تَوقفيِ عَن هذا أيتُها المخبولة إنّني أتَحدثُ بِجِدِيةٍ” ” حسنآ حسنآ ٬ لا تغضبي مِني آممم لَكِن هِيجين -آه ٬ أيُمكِنُنِي سُؤالِك ؟ ” أومأت لهآ فورآ ثُم ٱكْملت مآري ” أحقاً لم تعرِفيِ ذَلِك الشخص ألَم يَسبق لَكِ وصادفتِهِ رُبما؟
سألتهآ وهي على أملِ أن تُنعِش ذآكِرتها ٬ لكِن لا حول و لا قُوَة لهآ فَبِسببِ ذَلِكَ الحادِث اللّعِين أوْ بِالأَحرَى بِسَبَبِ تِلك الشّيْطانة لي سول لَم يَكُن يَحدثُ مآ حدثَ …

~Flash Back~
كآي- آه أيُمكِنُنِي إسّتِعارة هآتِفِك لِلحظة ؟ ٬ فهاتِفي قد نَفَذ شَحنُه ” طَلَبت بِذَلِكَ تِلك الفتاة المدّعُوة لي سول مِن كآي الذي هُو يَزعَمهآ صَدِيقة مُخْلِصة ٬ سَلَمهآ إِيآهُ بِدونِ أيّ نِقاش مع إبتِسآمة قد زَينت محيآه لَكِن سُرعان ما أضافت هِي ” عُذرا كاي ٬ أَبإمكانِك أن تَجْلِب لي شيئاً لِأشرُبْه فَرِيقيَ قَد نَشُفَ مِن حرارة هذا الجو ؟
بالطبعِ ” نَهض بعدها كاي و نَزل لِيَجلِب لهآ عصير مُنعش لتشرِبَهُ ٬ أما لي سول فلم يَكُن هَمُهآ العصير أو أي شيئٍ آخر فَهمهَآ الآن هُو هذا الهآتِف الذِي بِحَوزَتِهآ و خُطتها الجهَنمِية ٬ سُرعان ما فتحت الهآتِف و بدأت بكتبِ رِسآلة لِشخص ما
بعدَما تأَكَدت بأن الرِسالة قدّ وَصلت لذَلِك الشخص المُعين ، سآرعت بِمحوها مِن قائمة الرسآئل المبعوثة و وَضَعت الهآتِف على طرَفِ السرير ، لَم تمُر دقائق حتى عادَ كاي و بِيَدِهِ كأسُ العصِير و وَقفَ أمآمهآ تدآركت هِي الوضع و فكرت بِخُطتِها الجَهنّمية فسآرعت بالنُهوضِ و عَن قَصدٍ أوقعَت الكأس و بِما فِيه على قَمِيص كآي ” آآآآآآ ٬ أنا أسفة حقا كآي لَم أقصِد ذَلِك أنا حقا حَمقاء ” تكلمت بِهذا بَعدمآ زيّفَت ملامِح وجّهِها بملامح حَزينة ٬ لَكِنها في الحقيقة تَبتَسِمُ بِشَرٍ في داخِلِهآ ” لا عليكِي سول ٬ فَمِثل هاتِه الأشياء غالِباً ما تَحدُثُ” أجابَهآ و هُو يُرَبِتُ على رأسِها ” حَسَنا إذن ٬ أُدخل أنت لِتستحِم بينمآ أنا سأنتَظِرُك في غُرفةِ الإستِقبال
أ لا بأس مَعَكِ ٬ أقْصِد ألن أتأخر عَلَيكيِ ؟” تَحَدثَ و هُو يَحُكُ فِي مُؤخِرة رأسِهِ ” لا بالطبع ٬ هههه لَكِن حاوِل أن تُنهِيَ بِسُرعة
حسنآ ٬ لن أتأخر إذاً ” نَطقَ بِآخِر كَلِمآتِهِ و هُوَ يَتوجه لِلحمآم ( أُكرِمَ القارِئ) ٬ بَينَمآ تأكدت لي سول مِن دُخولِ كاي إلى الحمآم أخذت خُطاها نَحو خِزانةِ كاي ٬ لِتُخرِج قَمِيصاً خاص بِهِ و هِي تَبتسِمَ بِرُعونةٍ و شرٍ .
بَعدَ إِنْقِضاءِ عِشرونَ دقِيقَة خَرج كاي مِن الحمآم ولَم يَكُن يرتدي أيَ شيئٍ سِوى تِلكَ المنّشفة التي قَد لُفَت حَولَ خَصرِهِ و شعره المُبلل قد مَنَحَه منظراً مُثِيراً مَع قَطراتِ الماء المُنحَدِرة مَع صَدرِهِ الرياضّي المصْقول ٬ سُرعان ما أشاح بِنَظَرِه نحوَ لِي سول و دُهِشَ مِنَ الذي تَرتديه و الذِي لَم يَكُن سِوى قَمِيصَهُ الذي يَكادُ يَصِلُ إلى مُنّتصفِ فَخِذيها
ما هذا الذي ترتـ ــ ” لَم يُكمِل كآي كلامَهُ بِسبَبِ جَرَسِ المنزِلِ ٬ بِأقصى سُرعةٍ لها نزلت لِي سول الدرجَ لِكَي تَفْتح الباب

  ~للدخول في المود اضغط  (هنا)~
بَعد فَتحِها لِلبابِ تفاجئت التِي مِن خَلفِهِ و التي ليست سوى هيجين و راحت تَتَحَدث بصوتٍ مُختَنِقٍ ” ل لـي سـ سول شِي ٬ عفواً أَين هُو كـ ـ” لَم تُكمِل حَتى ظَهَر كآي مِن خَلفِ لي سول ٬ جآلت هِيجين بِنظراتِهآ نَحو هذآنِ الإثّنين و عيّنَيها قدّ غَطتهُما الدُموع مِن هذا المَنظر المُريع الذي أمامها ٬ أحَست بِألافِ الخناجِر قَد طعنت قَلبها لِينزِف مِن دون توقُفٍ ٬ أيُعقلُ هذا ؟ جونغ إن خاصتهآ الذي يُحِبها لِأقصى الحدود و الذِي لطالَما وعدَها بِأن لا يَترُكها و يحميها أو أن يخونهآ ٬ أن ترآهُ بِهذا المنظرِ و هُوَ يخونها
هههه ٬ أهذا هُو الشيئ الذي طلبتنِي فِيه ؟ أن أُشاهِدك و أنت تَخونني بِأمِ عينآي ” تَحدثت هِيجين بِعَدَمِ تصديق و الكريستلات المُتدَفِقةِ مِن عينيها قد بلَلت وُجْنَتَيها الناعِمتين
لا هِيجينن آه ٬ الأمرُ لَيس كما تَظُنِين أُقسِم لكِ ٬ أرجوكِي لا تُصدقي هذا الأمر ” تحدث كاي بِضعفٍ و هُوَ يترجى الإنسانة التي مَلَكَت كيآنَه بعدمآ كانت عينآه قد تغلغلتِ بِتِلك المِياهِ المالِحةِ ” كان هذا آخِر ما أتوقَعهُ مِنك ٬ لقد خَيّبت ظني جونغ إن -شِي ” أحَس بِروحِه قَد إنّسابت عن جَسَدِهِ بَعد كَلِماتِها هاتِه ٬ أما هِي فغادرت راكِضة و هِيَ تَمسَحُ الدُموع التي شوشت لها النّظر ٬ سُرعان ما تداركَ الوضع و إرتدى ملابِسهُ بِسُرعة و لَحق بِها راكضاً
هيجين إنتظري أرجوكي
هِيجِين آه إستمِعي إلي أرجوكِ ” صَرخ بهذا و هُو يَلحقُ بِها ٬ لَكِن سُرعان ما شَهق بِرُعبٍ و راح يَصرُخ ” هِيجيييييين ٬ إنتبِهي
صُراخَه الأخير لَم يُحدِث أيُ تغيير ٬ صوتُ إرتِطامٍ قوي بالأرضِ ودِماء تسِيل … دَوت صرخَتُهُ المكآن ” لآآآآآآآآا
جفل على رُكبتيه أمآمها و هُوَ يَضَع رأسها على فَخِذيه ٬ والدّم أصبح يُغطي كِلتا يدآه ….
هِيجين ٬ حبيبتي أرجوكِ إنّهضي ” ظَلّ يُرَدِدُ هآتِه الكلمآت بينمآ هِي تكلمت بِآخِر كَلِمتين لهآ بعد دُخُولِهآ غيبوبة ” جونغ إن ٬ لماذا ؟
=
أصبَحت هِي الآن بذآكِرة مفقودة أنستهآ الجُزئ الذي عاشتهُ مع كآي ٬ بينمآ هُو أصبح يتَتبعهآ أينما تَذهَبُ دون عِلمِها
وكُلُ ذَلِك بِسبَبِ حادِثٍ لعين  و خُطة جهنمية …

~ End Flash Back ~

أيُمكِنُنِي أن أُجاوِبَكِ بِصراحة ؟ ” أومٱت لها مآري لِتُكمِل هِيجين بعدهآ ” بِصراحة أنا أشعُر بإحساسٍ غريب كُلما نظرتُ إليه ٬ بِبساطة أنا أشعُر بإنجِذاب نَحوه … “

~

ونزل البارت الثاني (الحمد الله)

اهلين فرولاتي مشتاقتلكم كتير تاخرت شوي مو هيك ؟ كيفكم ؟

كل وحدة تعلق وتقول رايها بالبارت واذا في ملاحظة بتمنى تخبروني.

بس ملاحظة صغيرة بقولها . يلي يشاهدو و ما يعلقو والله خاب ظني ولو علقوا بكلمة فقط

المشاهدات تبع  الباارت الاول وصلت 456 مشاهدة و 41 بس اللي علقوا  الفرق كبير والله بين المشاهدات و التعليقات .  سو بليز ما تكسروا بخاطري ♥

Capture.PNG

التنزيل بعد (40 تعليق)

باي حبيباتي في امان الله ♥

للتواصل ؛

تويتر

Advertisements

50 تعليقات على “سأُسميكِي ذِكرى ||الجُزء الثاني .

  1. واههههههه مشاءلله بدون مجامله أسلوبك والقصه وكل شي فيها يجننن كوماو انا بخير وانتي اوني أتمنى انك ماتتعبي نفسك وتهتمي بصحتك قبلنا منجد تحمست للبارت الجاي لاتطولي علينا فايتنغ 😍😍😍😍😍😍😊😊😊😊😊👍👍👍👍💪💪

    Liked by 1 person

  2. اااااااااءءءءءء ببكي حماااااسس 😭😭😭😭💖💖💖👌🏻👌🏻
    البارت حلو ويبكّي بنفس الوقت 😭😭😭✨
    ابدددعتتتتيي وربي طريقة سردك بالرواية محترفةةة ماشاءالله 👌🏻💖💖🌸
    ان شاءالله ينزل البارت الثالث بسررررععةة ممرررةة حمااااسس 😭😭😭💖💖💖✨✨✨

    Liked by 1 person

  3. واااااااااه ماااشااء الله واقسم انو رووعه يجنن بس شويه يبكي😭
    اوني تعبتي نفسك كثير رحمتك 😯😔😫😍
    بس دعما لكي يجنن والله روعه مش كذب يجنن مرررره مرره يههبل بس تعبتي نفسك كثير😢😷😍
    شكررا على تعبك لاتستعجلي براااحتك لاتكوني تتعبينفسك اوكي كوني اهتمي بنومك وصحتك ابدعتي مرره كمساميدا ع الروايه الرائعه😢😍😘

    Liked by 1 person

  4. بصراحة مش عارفة ايش أقول
    البارت روعة وبيجنن
    انا ما كنت متوقعة أنو ممكن شخص يعمل هيك
    انا كنت عارفة انها عايشة بس مش فاقدة للذاكرة
    وكمان هاي لي سول 🌪🌩⚡️🔥💥⛈🌪🌊أبغا أقتلها
    انا حابة أنو النهاية تكون غير عادية ، يعني لي سول تموت وهيجين تبقى فاقدة للذاكرة وكاي بالاخير بييأس وبتركها وبروح وبعدين بيصير يحب وحدة ثانية
    يعني انا بس حكيت كيف بحب تكون بس
    ههههههه
    المهم انا أتمنى أنو تكملي على هذا النحو الجميل
    انتي انسانة مبدعة
    وانا بانتظار الجزء الثالث ان شاء الله
    وما في حاجة تضغطي على نفسك وخذي راحتك اوني

    Liked by 1 person

  5. اومو اومو اومو
    أبا اطعن ذيك البنت حسبي الله عليها 😩😩👊👊👊
    جد جد البارت مرة يجننننننننننننننننننن و طريقة سردك مرة حلو و تحمس الشخص 😻😻💃💃
    مرة متحمسة للبارت الجاي فاااااااااااااااايتنغ 💪💜💛💚❤💓💖💝
    شكككككككككككككككككككككككككككككككككككراااااااا 😚😘

    Liked by 1 person

  6. عاااااااااااا اومو اومو يجنن كتيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير حلو اوني والله ابداع استمري حبيبتي فايتنغ بانتظار البارت الجاي

    Liked by 1 person

  7. اوني البارت عن جد روعة وماكو احلى منه بس هذي لي سول الله يلعنها ما لكت غير كاي بالنسبة لكاي انا راح اموت بسبب المنشفه والعضلات انا نحرفتتتتتتتتتتتت من عاشر اكسو اصبح منحرف مثلهم وخاصة جوني

    Liked by 1 person

  8. واااو انا حقا دخلت في الجوو تاثرت القصة جميلة حقا ساكون جزينة لو لم تنهيها اوني ارجوكي اكملي ابهارنا حتى و لو لم يكن هناك من يعلق فانا معجبة بقصتكي و كل شيء يبدا بمعجب واحد هه فايتينغ اوني سارانيي

    Liked by 1 person

  9. اوني البااارت روووووووعة 😍😍😍😘😘😘
    ولا تتأخري في البارت القادم.
    القصة رووووعة وتحفة.
    فاااايتنغ😘😘😘😘🙌🙌👏👏👏👏✊✊✊

    Liked by 1 person

  10. فايتنغ اوني الصراحه بدون مجامله ما شءا الله عليك أسلوبك روعه والله ❤️👍 انا اسوي قصص بس ما اعرف كيف اسردها😩 أرجوك أرجوك أرجوك سوي علمينه في المدونة كيف طريقه كتابه القصص او الروايات والله انا اسوي وصديقا تي تعجبهم بليد لا تكسري في خاطري ❤️ فايتنغ ابي البارت الثالث 💪

    Liked by 1 person

  11. الحمدلله ماكانت ميته 😭😭😭😭😭😭<< تصيح من الوناسه

    مااقول غير حسسسسبي الله على لي سول السخيفه 😤😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡
    قسسسماً بالله لو اشوفها انتفها تنتيف 😡🔪🔪🔫<< تحمست بزياده 😅

    المهم انا حبيبت ماري بصراحه ومتفآئله خير أن هيجين بترجع تتذكر كاي
    ع الاقل لو تبدأ تتكلم معاه ☹️

    مشكووره حبيبتي يسرا وبانتظار البارت الثالث 💪💃💃💃💃

    Liked by 1 person

بردودكم تسعدونا ^_^

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s